آخر تحديث : 09:22 PM - الخميس 20- محرم- 1441 هـ 19-سبتمبر- 2019 م

أدبي الطائف يحتفي بمرور عام على صدور مجلة فرقد

أدبي الطائف يحتفي بمرور عام على صدور مجلة فرقد

أدبي الطائف يحتفي بمرور عام على صدور مجلة فرقد


في حضور كثيف بفندق الطائف انتركنتيننتال

أدبي الطائف يحتفي بمرور عام على صدور مجلة فرقد

 

 

 أكد رئيس النادي الأدبي الثقافي بالطائف الأستاذ عطا الله بن مسفر الجعيد على دعم النادي الأدبي لمجلة فرقد الإبداعية وتطويرها مستقبلا في الكلمة التي ألقاها خلال الحفل الذي نظمه نادي الطائف الأدبي الثقافي احتفالا بمرور عام على إطلاق مجلة فرقد الإلكترونية بفندق الانتركونتننتال بالطائف مساء أمس الأربعاء والذي شهد حضورا كثيفا من قبل مثقفي ومثقفات الطائف كما شكر جماعة فرقد الإبداعية على نشاطهم وعلى خدمتهم للثقافة في المنطقة ،والتي تضم عددا من مثقفي ومبدعي الطائف ومبدعاته في جميع المجالات سواء أكانت أدبية أو فنية،  وتم إطلاق مجلتها  التي يعمل طاقمها  وجميع كوادرها بشكل  تطوعي قبل عام واحد  والتي يرأس تحريرها الدكتور أحمد الهلالي ويديرها الأستاذ حامد العباسي و يقوم على تحريرها وإخراجها عدد من المثقفين والمثقفات  والفنيين والفنيات من أعضاء الجماعة والتي حققت نجاحا كبيرا خلال العام المنصرم وهي مجلة الكترونية أدبية ثقافية اجتماعية شارك فيها أدباء  من المملكة ومن العالم العربي بإبداعاتهم الشعرية والقصصية والنثرية وكذلك الدراسات النقدية.

ألقى بعد ذلك أبياتا شعرية قال فيها :

في مجمعِ الأدباءِ كان المولدُ

فتحققت كلُّ المنى يافرقدُ

 

صرتِ الشعاع وفيض نورك ساطعٌ

عامٌ يفيض مع الفنون ويشهد

 

 إن التميزَ منهجٌ "لعطائها"

فالفعلُ محمودٌ ..ويبقى أحمدُ

 

فهو المؤسسُ والأديبُ لـ فنه

يفنى القصيدُ وشعره لاينفدُ

 

فله جزيلُ الشكرِ من أعماقنا

 كلُّ القصائدِ للجماعة تُنشدُ

 

أنتِ لنا الأمل الجديد فرددوا:

إن الأمانيَ نحو فرقد تعقد

 

 

وقد احتوى  الحفل على برنامج منوع تديره الأستاذة ابتهال العتيبي رئيس قسم المقالات بالمجلة وقدمه كل من الأستاذ أسامة الثمالي والأستاذة أسماء الزهراني   وأخرجه الأستاذ عدنان الخمري والذي تضمن المجس الحجازي وعروضا مرئية من إخراج وتنفيذ الأستاذة نادية مناخة والأستاذ حامد العباسي ورسما حيا وكتابة التذكارات لضيوف الاحتفائية  لعدة خطاطين وغير ذلك من الفقرات .

 

وفي كلمة  لرئيس جماعة فرقد الإبداعية بالنادي الدكتور أحمد بن عيسى الهلالي  أكد فيها  أن انطلاق مجلة فرقد الإلكترونية جاء برؤية واضحة هدفها الإبداع أينما كان قائلا :

إن المجلة عربية تنشر كل إبداع كتب بلسان عربي مبين لا تحدها أطياف ولا توجهات ولا تيارات سقفها الثوابت الدينية والوطنية و الإبداعية وما عداها في الفضاء يتسع للجميع وقال الهلالي : إن النادي الأدبي الثقافي بالطائف بارك انطلاق المجلة فانطلقت بأسرة تحرير محدودة العدد كلهم متطوعون وهذه مزية تضاف إلى مزايا المجلة فهي أول مجلة إلكترونية تصدر عن مؤسسة ثقافية رسمية،  وكانت فوق محدودية الأعضاء تصدر أسبوعيا ثم بنصيحة من الهيئة الاستشارية أصبحت مجلة نصف شهرية تصدر كل أسبوعين وهناك نصائح بأن تكون شهرية وتتوسع في عدد موادها وأقسامها وما يزال هذا المقترح قيد الدراسة.

 

 

وكانت فقرات الحفل التي حملت شعار ( عام من الضياء ) قد احتوت على عرض فيديو توثيقي عن المجلة بعنوان (علاقات فرقد بين الرؤيا والرؤى ) و عن الجماعة كذلك احتوت مجسا حجازيا  من كلمات الشاعر عمار البطحاني  وألقيت كلمات خطابية لبعض رؤساء أقسام المجلة وأسرة تحريرها كما ألقي الشاعر والأديب الأستاذ سعد الغريبي  كلمة شكر فيها أدبي الطائف و جماعة فرقد الإبداعية وأعضاء تحرير المجلة على ما يقدمونه من خدمات للكتاب والأدباء والمبدعين في المملكة و في الوطن العربي .

 بعد ذلك قام الأستاذ عطا الله الجعيد والدكتور أحمد الهلالي بتكريم لجان وأعضاء فرقد و أسرة تحرير المجلة ثم أخذ الجميع صورة تذكارية بهذه المناسبة.