آخر تحديث : 09:48 PM - الخميس 19- ربيع الأول- 1439 هـ 7-ديسمبر- 2017 م

ضمن برنامج وفاء ووسط حضور لافت :

كمال يستعرض حياته وتجربته الشعرية في أدبي الطائف

كمال يستعرض حياته وتجربته الشعرية في أدبي الطائف

كمال يستعرض حياته وتجربته الشعرية في أدبي الطائف

ضمن برنامج وفاء  ووسط حضور لافت :

كمال يستعرض حياته وتجربته الشعرية في أدبي الطائف

 

احتفى نادي الطائف الأدبي الثقافي مساء أمس بالأديب الشاعر اللواء م عبد القادر بن عبد الحي كمال ضمن برنامج وفاء الذي يقيمه النادي تكريما لأبناء الطائف من المثقفين ، وأدار اللقاء عضو مجلس الإدارة بالنادي الدكتور أحمد الهلالي .

وفي بداية اللقاء رحب رئيس مجلس إدارة النادي عطا الله الجعيد بالضيف ومدير اللقاء وكشف عن العلاقة التي تربط الضيف كمال بمدير اللقاء الهلالي قائلا : ( ليلة جمعت رجل الأمن العريف مع قائده بذات المنطقة وذات القطاع العريف بشرطة جدة سابقا الدكتور أحمد الهلالي  ومدير شرطة منطقة مكة سابقا اللواء عبد القادر كمال  هكذا تصنع الكلمة خدمتها الوطنية والأدبية في صنع الثقافة والأقطاب ، وهذه الليلة تجمع كوكبين من كواكب الإبداع وقد جمعتهما الكلمة دون أن  يعرفا بعضهما الا بالشعر وامتداد أفق الأدب الذي  لا تحده قوانين أو مسميات  ) .

بعد ذلك  تناول مدير اللقاء الحديث عن السيرة الذاتية للشاعر عبد القادر كمال وحياته في الطائف ورحلته العملية في قطاعات الأمن المختلفة ، إثر ذلك ألقى الشاعر عبد القادر كمال كلمة شكر فيها النادي على تكريمه واستضافته وألقى بعضا من القصائد النبطية باعتبارها ضمن تجربته الشعرية واستعرض حياته في الطائف ودراسته في المدرسة السعودية الابتدائية  والمتوسطة بالطائف ثم انتقاله للدراسة بكلية الشرطة بالقاهرة والتي تخرج منها برتبة ملازم  ثم تحدث عن الحراك الثقافي في الطائف الذي كان له دور بارز في الحركة الثقافية واستشهد بمكتبة المعارف وصاحبها المؤرخ الموسوعي الأستاذ محمد سعيد كمال يرحمه الله حيث كان يعقد الجلسات الثقافية فيها ويلتقي فيها المثقفون وطلبة العلم وكانت  المكتبة تضم مراجع كثيرة في شتى أنواع المعرفة بعد ذلك ألقى عددا من النصوص الشعرية منها أبيات من قصيدة غيمة الأشواق  والتي منها :

ماغاب شجوي ولا غامت سماواتي     ولا تعثرت الذكرى بآهاتي

 اتيت أسكب في بوح الهوى شعلا      مضيئة مثل أنفاس الصباحات

  أخذت من ألق النجمات بسمتها         فنورت في بساتيني وواحاتي 

أنا الذي زرع الأشجان فازدهرت      حدائق الشوق في أسمى عباراتي

 ورحت أعزف للعشاق نغمتها        فاسترجعت همسات الوجد أناتي  

كما ألقى الشاعر عددا من القصائد الإخوانية بينه وبين عددا من الشعراء السعوديين  وقصائد متنوعة بين غزلية ووطنية ، وفي نهاية الأمسية كرم  رئيس مجلس إدارة النادي الأستاذ عطا الله الجعيد الشاعر عبد القادر كمال  ومدير اللقاء الدكتور أحمد الهلالي بدرعين تقديريين .